أخبار عالمية

وزير دفاع كوريا الجنوبية: حان وقت الانتقام الشامل من كوريا الشمالية

دعا وزير دفاع كوريا الجنوبية شين وون سيك، إلى الخفاظ على القدرات العملياتية، مؤكدا على ضرورة القضاء على كوريا الشمالية في حالة الطواريء لردع ومواجهة أي تهديدات نووية.

وقال “سيك” في تصريحات رسمية نقلتها عنه وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية، أكد فيها أن بلاده يستوجب أن تكون على أتم الاستعداد ومجهزة بجميع القدرات للمواجهة والانتقام إذا لزم الأمر في جميع الأوقات.

وأوضحت الوكالة أن عمليات العقاب والانتقام الشاملين، التي تحدث عنها وزير دفاع كوريا الجنوبية، تشير إلى خطة عملياتية لاستئصال القيادة الكورية الشمالية عند نشوب صراع كبيرن كما أنها تعتبر إحدى ركائز هيكل الردع ثلاثي المحاور في البلاد والذي يتضمن منصة الضربة الاستباقية “سلسلة القتل” و”نظام الدفاع الجوي والصاروخي الكوري”.

يشار إلى أن تصريحات شين جاءت خلال الزيارة التي قام بها لوكالة تطوير الدفاع في “دايجون”، التي تقع على بعد 139 كيلومترا جنوب العاصمة سيئول، حيث تفقد خلال الزيارة أنظمة الأسلحة التي يجري تطويرها لنظام الردع ثلاثي المحاور، مثل: “صاروخ جو أرض البعيد المدى ونظام الدفاع الصاروخي المنخفض الارتفاع، وكذلك الأصول المتقدمة من دون عنصر بشري، بما في ذلك الطائرات المسيرة الشبح والقاتلة”.

موقف كوريا الشمالية
على صعيد أخر، وصف زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، كوريا الجنوبية بأنها العدو الرئيسي لبلاده، وأكد خلال تفقده لمصانع الذخيرة الرئيسية، أنه لا يستبعد أبدا الدخول في حرب شرسة ضد كوريا الجنوبية، بـ”إبادتها إذا حاولت استخدام القوة ضد الشمال”، حسب وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وأضاف : “ما يتعين على كوريا الشمالية أن تضعه في الأولوية في العلاقات مع الدولة المعادية هو تعزيز القدرات العسكرية للدفاع عن النفس، وردع الحرب النووية في المقام الأول”، مؤكدًا أنه لن يبدأ حربًا من جانب واحد.

يشار إلى أن الحدود البحرية بين الكوريتين، وخلال الأيام الماضية، شهدت توترًا ملحوظا، بسبب استمرار جيش كوريا الشمالية في تدريباته، التي تتضمن إطلاق قذائف مدفعية، في حين رد الجيش الكوري الجنوبي بإطلاق تدريبات بالذخيرة الحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى