أخبار عالمية

نشر أرقام الهواتف والعناوين لميليشيا الباسيج والحرس الثوري

قام معارضون إيرانيون بنشر عناوين المنازل وأرقام الهواتف المحمولة لأعضاء  الحرس الثوري الإيراني، وميليشيا الباسيج وقوات الشرطة لمساعدة المواطنين من الانتقام على خلفية قمع الاحتجاجات المستمرة في البلاد.

قامت شركة الاستخبارات الإلكترونية بإرسال عدداً من الأمثلة المحددة لإظهار كيف يقاوم المحتجون الرقميون.

مقالات ذات صلة

أشارت صورة  لموقع مسجد معين تستخدمه قوات الباسيج للراحة وإعادة التنظيم.

كما نشر الموقع صورة لشخص يدعى سيد محمد مجتبى مصنف، مشيرة إلى أنه شارك في الاعتقال العنيف للمتظاهرين الشباب إلى جانب ميليشيا الباسيج.

في نفس السياق، أظهرت صورة أخرى مركزاً تجارياً كان يستخدمه قناص كموقع لاستهداف المتظاهرين.

يستخدم المحتجون هذة التفاصيل، لمفاجأة و الهجوم  على الباسيج عندما يستريحون، لتجنب إصابة قناص أو الاستعداد لتعطيل الكاميرات إذا أرادوا مهاجمة “ألهي” مرة أخرى.

أعلنت شركة الاستخبارات الإلكترونية الإسرائيلية Deep Void، أن المرحلة الثالثة من المعركة الرقمية قد بدأت،كما أصبح المتظاهرون متطورين بما يكفي لاستخدام شبكة Darknet وأدوات أخرى لتتبع مضطهديهم والانتقام منهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى