أخبار عربية

مقتل مستوطن ومجندة إسرائيلية برام الله

أعلنت وسائل إعلام فلسطينية اليوم الأحد عن مقتل مستوطن في إطلاق نار على سيارته عند مفترق ما يعرف بـ”عيون الحرامية” شمال مدينة “رام الله” بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت قوات الاحتلال الإسرائيلي أن مجندة إسرائيلية قتلت أيضا بسبب تفجير عبوة ناسفة في جنين.

وسارع الجيش الإسرائيلي إلى إغلاق كامل مداخل رام الله بالضفة الغربية بعد عملية إطلاق النار، التي نفذت اليوم ضد المستوطن والمجندة الإسرائيلية.

ووفقا لما ورد فقد أكدت طواقم نجمة داوود الحمراء والمسعفون أن المستوطن الإسرائيلي الذي لقي مصرعه يبلغ من العمر 30 عام، وقد مات متأثرا بجراحه بطلق ناري.

ووجه الطلق الناري عن طريق الشارع الإلتفافي شمال رام الله في منطقة “عيون الحرامية”

وكان الجيش الإسرائيلي سبق وأعلن في وقت سابق اليوم إن 4 جنود أصيبوا بجروح، بينهم 2 في حالة خطر، بعد إصابتهم جراء انفجار عبوة ناسفة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه خلال العملية الليلية في جنين أصيب مقاتلون بعد أن داسوا على عبوة ناسفة قوية، موضحين أن مروحية قتالية من الجو ساعدت بالنيران في عملية الإنقاذ، واستمرت ⁠ العملية بعد عدة ساعات لإنقاذ المركبة وبقية القوات من مكان الحادث.

ولم يعرف ما إذا كانت المجندة قضت بانفجار العبوة الناسفة ذاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى