أخبار عالمية

كيم جونج أون مهددا : سوف أدمر كوريا الجنوبية إذا فكرت في استخدام القوة

وصف زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، كوريا الجنوبية بأنها العدو الرئيسي لبلاده، مشيرا خلال تفقده لمنصانع الذخيرة إلى أنه على استعداد لخوض حرب شرسة ضد كوريا الجنوبية، مؤكدا أنه قادر على إبادتها إذا حاولت أستخدام القوة ضد الشمال، وفقا لما ورد بوكالة “يونهاب”.

وأضاف في كلمته: “ما يتعين على كوريا الشمالية أن تضعه في الأولوية في العلاقات مع الدولة المعادية هو تعزيز القدرات العسكرية للدفاع عن النفس، ورادع الحرب النووية في المقام الأول”، مؤكدًا أنه لن يبدأ حربًا من جانب واحد.

وخلال الأيام الماضية شهدت الحدود البحرية بين الكوريتين، توترًا ملحوظا نظرا لاستمرار جيش كوريا الشمالية في تدريباته، وتضمنت هذه التدريبات إطلاق قذائف مدفعية، في حين رد الجيش الكوري الجنوبي بإطلاق تدريبات بالذخيرة الحية.

ونقلت وكالة “يونهاب” عن مصدر عسكري أن التدريبات التي تجريها بيونج يانج تجري قرب جزيرة يونبيونج الحدودية مع كوريا الجنوبية، منوهة أنه تم توجيه تحذيرات لسكان الجزر الواقعة في خط المواجهة، بالتزامن مع تأكيدات سيئول أنها ستتولى الرد.
جدير بالذكر أن بيونج يانج تعهدت، في نوفمبر الماضي، باستعادة التدابير العسكرية التي تم إيقافها بموجب اتفاق عسكري بين الكوريتين لعام 2018، الذي كان ينظم إنشاء المناطق العازلة البرية والبحرية والجوية بين الدولتين، ويحظر التدريبات بالذخيرة الحية قرب المنطقة الحدودية لتجنب وقوع اشتباكات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى