أخبار عربيةثقافات عربية

كسوة الكعبة المشرفة 

كسوة الكعبة المشرفة 

كسوة الكعبة المشرفة تم تغييرها أمس في بداية العام الهجري الجديد 1446.

يتعلق الحجاج والمعتمرين و رواد بيت الله الحرام بأستار الكعبة المشرفة.

كما أن الكسوة تضفي مزيدا من الهيبة وجلالا على بيت الله الحرام.

اليوم نستعرض تاريخ الكسوة المشرفة وهيئتها قديما وحديثا.

أول كسوة في الإسلام 

كسا رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت الله الحرام بكسوة يمانية من البرود.

حدث ذلك بعد أن احترق كساء الكعبة، على إثر شرارة جراء تبخير إحدى السيدات للكعبة. 

إبان فتح مكة ظلت الكعبة بكسوتها القديمة، ولم يشأ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يغير رداء الكعبة.

كسوة الكعبة المشرفة في عهد الخلفاء الراشدين 

في عهد الخلفاء الراشدين أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما،

تمت كسوة الكعبة المشرفة بكساء أبيض من الحرير اسمه القباطي، وقتها كان يصنع في مصر.

أما في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه، فقد تغير النمط قليلا.

كسا سيدنا عثمان الكعبة مرتين في العام الواحدالأولى كانت بحلة يمانية من البرود، تزامنا مع يوم التروية قبل وقفة عرفات.

الثانية في ليلة السابع والعشرين من رمضان وكساها رضي الله عنه بكساء من القباطي المصري.

تغيير كسوة الكعبة للون الأسود 

الكعبة المشرفة
كساء الكعبة الأسود

في عهد الخلفاء العباسيين كانت كسوة الكعبة من خامة الحرير أحمر اللون،

لكن كثرة التمسُح برداء الكعبة كانت تضعف من بهاء لون الكسوة.

لهذا قرر الخليفة العباسي جعفر المتوكل، أن يتم تغيير رداء الكعبة المشرفة كل شهرين. 

لاحقا في عهد الخليفة العباسي الناصر، تم جعل كساء من اللون الأخضر، ثم الأسود الذي امتد إلى عصرنا الحديث.

 

اقرأ أيضا: أهم أخبار أم الدنيا 

 

أرض الكنانة وكسوة الكعبة المشرفة

استمرت كسوة الكعبة في مصر ما يزيد عن ستمائة عام، بداية من العصر العباسي  وصولا إلى عهد خلفاء محمد علي باشا.

ذاعت شهرة مصر بسبب وجود أمهر النساجين في منطقة بحيرة المنزلة وتحديدا قرية “تنيس“.

لهذا عهد خلفاء الدولة العباسية لأهل مصر بنسج الكساء الشريف.

أمتد شرف صنع كساء الكعبة المشرفة إلى تسع قرى مصرية كاملة في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني.

زفة المحمل 

كان خروج الكسوة من الأراضي المصرية إلى أرض الحجاز له مراسم خاصة.

كانت الكسوة ترفع على جمل عليه زينة جميلة وعرف المصريون هذا التقليد باسم”زفة المحمل“.

كانت زفة المحمل تبدأ من موقع بركة الحاج المعروفة حاليا بمنطقة المرج.

يحيط بهودج الكسوة جمال و جند وعلماء ووجهاء وعامة الناس. 

كان الهودج يطوف البلاد في جو من البهجة، ويتم خلال الجولة ترتيل القرآن الكريم  والمدح وتوزيع الحلوى. 

يغادر المحمل مصر مع أول فوج من الحجاج المصريين في موسم الحج.

الكسوة حديثا

الكعبة المشرفة
زخارف خيوط الذهب والفضة

حاليا اختص مجمع جلالة الملك عبدالعزيز بصنع رداء الكعبة المشرفة.

يتشرف بصنع الرداء 159 صانع سعودي، يستغرق صنع الرداء 365 يوما.

تطريز الكعبة يتم بخيوط الذهب والفضة تصل ل 220 كيلو جرام، أما الرداء فيتم صنعه من أفخر أنواع الحرير الأسود الطبيعي.

يضمن  مجمع الملك عبدالعزيز جودة الكساء، يتم ذلك عبر بعشر مراحل كاملة تتم في دقة متناهية.

تتضمن تلك المراحل التحلية والصباغة والنسيج والتطريز والتجميع.

عبارات تزين كساء بيت الله الحرام 

تتزين الكعبة بآيات من القرآن الكريم مثل “إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركاً وهدى للعالمين”.

 ليس هذا فحسب بل هناك عبارات  (يا الله يا الله)، (لا إله إلا الله محمد رسول الله)، (سبحان الله وبحمده)، (سبحان الله العظيم)، (يا ديان يا منان).

جميع الآيات والعبارات منسوجة بخيوط النسيج السوداء بطريقة “الجاكارد”.

الكسوة الداخلية للكعبة

 أما الكسوة الداخلية فهي من اللون الأخضر، 

الكساء الداخلي أيضا  عليه آيات قرآنية وأدعية بخط الثلث.

اللهم زد البيت الحرام تعظيما ومهابة وجلال وارزق كل مشتاق الحج والعمرة.

اللهم اجعل المسلمين أجمعين من أولياء الحرم الذين قلت فيهم ” إن أولياؤه إلا المتقون”.

 

تابعونا على صفحتنا في فيسبوك من هنا

 

يمكنكم متابعتنا على يوتيوب من هنا


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى