أخبار عربية

خارجية قطر لاسر الرهائن: اغتيال العارورى يزيد الأمر سوءا

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطرى محمد بن عبدالرحمن آل ثانى، التقوا فى اجتماع غير مسبق مع عائلات ستة أسرى إسرائيليين وأمريكيين فى الدوحة يوم السبت. وخلال اللقاء أبلغ آل ثانى العائلات أن إغتيال إسرائيل لزعيم حماس “صالح العارورى” فى بيروت أدى إلى تعقيد المفاوضات الجارية من أجل إطلاق سراح الأسرى.

وبحسب التقرير فإن العائلات كانت فى الدوحة لمشاركة قصصهم الشخصية لذويهم المحتجزين فى غزة، للدفع بإتجاه المفاوضات والتى من شأنها تأمين إطلاق سراحهم.

وبحسب موقع “واللا” العبرى، الذى نقل عن مصدر قطرى رفيع المستوى لم يذكر اسمه، أن رئيس الوزراء القطرى يواجه الصعوبات فى التواصل مع كل من حماس وإسرائيل للتوصل إلى اتفاق جديد. وأكد للعائلات التزامه الشخصى بمواصلة الجهود نحو التوصل إلى إتفاق لإطلاق سراح الأسرى، وأنه سيستمر على الرغم من كافة التحديات. حيث ساهمت الجهود القطرية حتى الآن فى إطلاق سراح 110 من المعتقلين الإسرائيليين.

ويأتى الإجتماع فى الوقت الذى يتواجد فيه مسئولون أمريكيون وأوربيون فى المنطقة فى محاولة لتهدئة التوترات المتصاعدة. وصرحت وزارة الخارجية الأمريكية زيارة وزير الخارجية أنتونى بلينكن إلى إسرائيل وقطر خلال الأيام المقبلة لبحث الأزمة الإنسانية فى غزة، بغلإضافة إلى الجهود المبذولة لضمان إطلاق سراح الرهائن وخفض التوترات الإقليمية وتجنب التصعيد فى لبنان.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى