أخبار عربية

غارة إسرائيلية على دمشق ومقتل أربعة من الحرس الثوري الإيراني

صرح مصدر أمني في التحالف الإقليمي المؤيد لسوريا لرويترز، إن ضربة صاروخية إسرائيلية على العاصمة السورية دمشق، اليوم السبت، أسفرت عن مقتل أربعة من أعضاء الحرس الثوري الإيراني بينهم رئيس وحدة المعلومات التابعة للقوة في سوريا.

وفي بيان بثه التلفزيون الرسمي الإيراني، أكد الحرس الثوري أن أربعة من مستشاريه العسكريين قتلوا في الغارة الإسرائيلية، وإنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل في وقت لاحق، وإن المبنى المستهدف كان مقر إقامة مستشارين إيرانيين في دمشق.

ولم يصدر تعليق فوري من إسرائيل، التي واصلت منذ فترة طويلة حملات قصف ضد أهداف مرتبطة بإيران في سوريا، وتحولت إلى ضربات أكثر دموية في أعقاب الهجوم الذي شنه مسلحون من حركة حماس الفلسطينية المدعومة من إيران من غزة على إسرائيل فى السابع من أكتوبر الماضى.

وقالت وسائل إعلام رسمية سورية، إن مبنى في حي المزة بدمشق استهدف بهجوم إسرائيلي محتمل، وقد سمع دوي انفجارات في أنحاء العاصمة السورية.

وقال المصدر الأمني، وهو جزء من شبكة مجموعات قريبة من الحكومة السورية وحليفتها الرئيسية إيران، إن المبنى متعدد الطوابق كان يستخدمه مستشارون إيرانيون يدعمون حكومة الرئيس بشار الأسد، وإنه سوي بالأرض بالكامل بسبب “الصواريخ الإسرائيلية دقيقة التوجيه”. وقال المصدر إن شخصا خامسا قتل أيضا لكنه لم يتمكن من تحديد جنسيته على الفور.

وقال “عصام الأمين” مدير مستشفى المواساة في دمشق لرويترز، إن المستشفى استقبل جثة وثلاثة جرحى بينهم امرأة بعد هجوم السبت. واستمرت عربات الإطفاء والإسعاف فى محاولة إنقاذ الأشخاص اعالقين تحت الأنقاض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى