أخبار عربية

ردا على اغتيال العاروري ووسام الطيل.. حزب الله يدمر القيادة الإسرائيلية بالمنطقة الشمالية

أعلن “حزب الله” اللبناني اليوم الثلاثاء، عن استهداف قيادة المنطقة الشمالية التابع لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة صفد، مؤكدا أن هذه الخطوة تأتي ردا على اغتيال كلا من صالح العاروري ووسام طويل.

أوضح “حزب الله” في بيان رسمي: “في إطار الرد على جريمة اغتيال القائد الكبير الشهيد الشيخ صالح العاروري ‏وإخوانه ‏المجاهدين الشهداء في الضاحية الجنوبية لبيروت وجريمة ‏اغتيال القائد الشهيد الأخ ‏المجاهد وسام طويل، قامت المقاومة الإسلامية في ‏لبنان باستهداف ‏مقر قيادة المنطقة الشمالية التابع لجيش العدو في مدينة صفد ‏المحتلة (قاعدة دادو) ‏بعدد من المسيرات الهجومية الانقضاضية”.‌‏ ‏ ‏

وأكد الحزب أن مقاتليه تمكنوا خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء من استهداف موقع ‏المالكية بالأسلحة المناسبة، منوها أن تمت إصابته إصابة مباشرة.‏ ‏ ‏

وكشف “حزب الله” عن تنفيذه، أمس الاثنين، سلسة من العمليات المسلحة على الحدود اللبنانية، موضحا أنه تم استهداف القطاع الشرقي موقع رويسات العلم الذي يقع في مزارع شبعا بعمليتين، أما في القطاع الغربي، فقد أعلن الحزب استهداف موقع حدب البستان بما وصفه بـ”بالأسلحة المناسبة وتحقيق إصابات مباشرة”.

وتمكن “حزب الله” من استهداف تجمّع لجنود الجيش الإسرائيلي في شتولا وإيقاع أفراده بين قتيل وجريح، واستهداف تجمّع لجنود الجيش الإسرائيلي في محيط موقع جل العلام بالأسلحة الصاروخية وإيقاع أفراده بين قتيل وجريح.

بدورها، كشفت وسائل إعلام عبرية عن مقتل 3 من عناصر “حزب الله” في غارة إسرائيلية استهدفت سيارتهم على طريق الغندورية جنوبي لبنان، مؤكدةً عدم وجود قيادات بينهم.

يشار إلى أن “حزب الله” اللبناني، أعلن أمس الاثنين، مقتل أحد قادته الميدانيين في بلدة خربة سلم جنوبي لبنان، موضحا في بيان رسمي أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف سيارة القائد الميداني وسام طويل، في بلدة خربة سلم، ما أدى إلى مقتله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى