أخبار عالمية

دميترو كوليبا: من يملك السماء هو من يحدد متى وكيف ستنتهى الحرب

قال وزير الخارجية الأوكراني “دميترو كوليبا”، اليوم الأربعاء، إن أولوية بلاده لعام 2024 هي السيطرة على سمائها، مع دخول الهجوم الروسي واسع النطاق لعامه الثالث. وجاءت التصريحات في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، بعد ساعات فقط من هجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ روسية خلال الليل أدت إلى إصابة 20 شخصًا في جميع أنحاء أوكرانيا.

وخلف القصف حفرا هائلة في مدينة أوديسا الجنوبية حيث شاهد صحافيون من وكالة فرانس برس مباني سكنية متفحمة في أعقاب الهجوم. وأظهرت لقطات التقطتها خدمات الطوارئ أن عمال الإنقاذ ينقلون السكان المعرضين للخطر على نقالات من المجمعات السكنية التي تحطمت نوافذها. وفقا لما ذكرته الوكالة البريطانية للأخبار.

وأعرب كوليبا في كلمة ألقاها أمام المنتدى فى دافوس: “في عام 2024، الأولوية بالطبع هي إسقاط روسيا من السماء”، وأضاف: “لأن من يتحكم في السماء هو من يحدد متى وكيف ستنتهي الحرب”، ولطالما دعت كييف الغرب إلى تسليم طائرات مقاتلة متطورة لدعم قواتها المتمركزة في جنوب وشرق البلاد.

واستجابة لهذه الدعوات، أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون هذا الأسبوع أن فرنسا ستسلم دفعة جديدة من حوالي 40 صاروخ كروز طويل المدى من طراز SCALP، بالإضافة إلى مئات القنابل بينما تحارب كييف الغزو الروسي. ويعتبر هذا التعهد محدوداً مقارنة بمجموعة الذخائر التي أمطرتها القوات الروسية مؤخراً على أوكرانيا.

وقالت كييف إن الهجوم الروسي الذي وقع خلال الليل يتكون من 20 طائرة مسيرة إيرانية استهدفت جنوب أوكرانيا، ولكن أنظمة الدفاع الجوي دمرت جميع الطائرات باستثناء واحدة.

ودعا كوليبا الداعمين الغربيين الرئيسيين لأوكرانيا إلى التحلي بالصبر، وأصر على أنه مع الدعم المناسب، يمكن لأوكرانيا أن تنتصر، وقال: “إننا نقاتل عدواً قوياً، عدواً كبيراً جداً لا ينام”.

وقال في جلسة نقاش في المنتدى: “هزمناهم في البر في 2022، هزمناهم في البحر في 2023، ونحن نركز بالكامل على هزيمتهم في الجو في 2024”. وتعكس تعليقاته تصريحات الرئيس فولوديمير زيلينسكي، الذي قال يوم الثلاثاء إن أوكرانيا “يجب أن تحصل على التفوق الجوي” لتمكين “التقدم على الأرض”.

وتقوم العديد من دول الناتو حاليًا بتدريب الطيارين الأوكرانيين على الطائرات المقاتلة الأمريكية الصنع من طراز F-16. وقالت الدنمارك في وقت سابق من هذا الشهر إنها ستسلم 19 طائرة من طراز إف-16 في الربع الثاني من هذا العام.

وقاومت واشنطن في السابق السماح بنقل الطائرات خوفا من أن تعتبرها موسكو طرفا محاربا مباشرا في الحرب الأوكرانية.

وأعلنت روسيا، الأربعاء، أن وزير خارجيتها “سيرغي لافروف” سيسافر إلى نيويورك الأسبوع المقبل لحضور اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وردا على سؤال عما إذا كان لافروف سيحضر مناقشة مجلس الأمن بشأن الشرق الأوسط في 23 يناير شخصيا، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا “نعم”، حسبما ذكرت وكالة تاس يوم الأربعاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى