اخبار مصر

خلال زيارة مفاجأة.. وزير الصحة يرصد حالة من عدم الانضباط في مستشفى القاهرة الجديدة ويوجه بالتحقيق الفوري في المخالفات

 

 

تفقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، اليوم الأحد، مستشفى القاهرة الجديدة، ومركز طبي التجمع الخامس، وذلك في إطار زيارات الوزير المفاجئة، التي تهدف إلى ضبط المنظومة الصحية، والاطمئنان على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين على أرض الواقع.

عدم وجود نظام حضور وانصراف

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير راجع انتظام العاملين بالمستشفى، وتبين وجود حالة من عدم الانتظام، وفقا لجداول الحضور، إلى جانب عدم وجود نظام حضور وإنصراف، مما يؤدي إلى عدم انتظام سير العمل بالمستشفى والذي يؤثر بالسلب على تقديم الخدمة الصحية.

عدم وجود ترددات من المرضي علي عيادات الأسنان

وأشار «عبدالغفار» إلى أنه أثناء الزيارة تلاحظ وجود عدد من الصيادلة في الصيدلية الخاصة بالمستشفى، يفوق العدد الفعلي المطلوب لتسيير العمل بها، مما أدى إلى تكدس الصيادلة، كما تبين وجود عدد من أطباء الأسنان بعيادة الأسنان يفوق العدد الفعلي المطلوب لتشغيل العيادة، إلى جانب عدم وجود ترددات من المرضى على عيادات الأسنان.

عدم انتظام وتغيب أفراد الأمن

وتابع «عبدالغفار» أن الوزير انتقد مستوى النظافة في المستشفى، وعدم قيام شركة النظافة المتعاقد معها بالدور المنوط بها، كما لاحظ الوزير عدم انتظام وتغيب أفراد شركة الأمن المتعاقد معها وفقاً لجدول النوبتجية، حيث أن العدد الكامل لأفراد الأمن (60) فردا خلال الـ 24 ساعة، مما يعني أن عدد الأفراد في النوبتجية الواحدة 30 فردا، علاوة على عدم التزام أفراد الأمن بارتداء الزي الرسمي الخاص بهم.

الأدويه ملقاه علي الأرض

وقال «عبدالغفار» إن الوزير لاحظ سوء الفرش بالغرف الداخلية للمستشفى، ووجود الأدوية في مخازن الصيدلية ملقاه على الأرض وعدم تخزينها بشكل آمن وسليم، إلى جانب عدم اتباع إجراءات السلامة والوقاية بغرف الأشعة، حيث تبين دخول مرافق مع المريض لغرفة الأشعة في غياب الاجراءات اللازمة.

التحقيق الفوري في المخالفات

وأكد «عبدالغفار» أن الوزير وجه بالتحقيق الفوري في المخالفات التي تم رصدها في مستشفى القاهرة الجديدة، وطلب إفادته بنتائج التحقيق خلال 48 ساعة.

زياده كبيره في أعداد العاملين بالمركز

وخلال زيارة مركز طبي التجمع الخامس، أفاد «عبدالغفار» أن الوزير لاحظ زيادة كبيرة في أعداد العاملين بالمركز عن الاحتياج الحقيقي لإنجاز مهام المركز، إلى جانب عدم الانتظام الفرق العاملة بشكل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى