أخبار عالمية

جيش التحرير الشعبي الصيني: انتهاكات أمريكا خطر على أمن الصين

مع أستمرار التوتر بين واشنطن وبكين حول عدة ملفات، ومن ضمنها السيادة على بحر الصين الجنوبي، أعلن الجيش الصيني أنه أبعد طراداً أميركياً مسلحاً بصواريخ موجهة، دخل بشكل غير قانوني المياه بالقرب من جزر سبراتلي.

 

مقالات ذات صلة

وقال تيان جونلي، المتحدث باسم قيادة المنطقة الجنوبية في جيش التحرير الشعبي الصيني، اليوم الثلاثاء، إن “تصرفات الجيش الأميركي انتهكت بشكل خطير سيادة وأمن الصين”.

 

كما اعتبر أن دخول السفينة الأميركية إلى تلك المنطقة يظهر أن الولايات المتحدة تخلق مخاطر أمنية في بحر الصين الجنوبي، بحسب ما نقلت “رويترز”.

 

من جهتها، أعلنت قيادة المنطقة الجنوبية على حسابها على موقع وي تشات للتواصل الاجتماعي أن قوات الجيش الصيني ستبقى في حالة تأهب قصوى.

 

والسفينة المعنية هي الطراد الصاروخي تشانسلورزفيل الذي أبحر مؤخرا عبر مضيق تايوان. في حين لم يصدر أي تعليق بعد من الجيش الأميركي.

 

وكان العديد من السفن الحربية الأميركية مرت بوتيرة متزايدة خلال السنوات الماضية عبر بحر الصين، في استعراض للقوة في مواجهة المطالب الصينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى