أخبار عالمية

جوجل متهمة بإنتهاك براءات اختراع وغرامات تصل 1.67 مليار دولار

مثلت شركة ألفابت التابعة لشركة جوجل (GOOGL.O) أمام هيئة محلفين فيدرالية فى بوسطن، اليوم الثلاثاء، للدفاع ضد مزاعم شركة سينجيولار “Singular Computing”، بسبب انتهاك براءات اختراع يزعم انها تغطى المعالجات المستخدمة لتشغيل طاقة تكنولوجيا الذكاء الصناعى فى منتجات الرئيسية لجوجل. ويجب أن تدفع لشركته تعويضا 1.67 مليار دولار. وهذا التعويض أكبر من أى تعويض صدر لإنتهاك براءات الإختراع فى تاريخ الولايات المتحدة.

واستمعت محكمة الاستئناف في واشنطن اليوم إلى الحجج حول ما إذا كان سيتم إبطال براءات اختراع شركة سينجيولار في قضية منفصلة استأنفتها جوجل أمام مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي. وفقا لما ذكرته وكالات الأنباء الإخبارية.

وقال “كيرى تيمبرز ” محامى شركة سينجيولار، والتى أسسها العالم فى مجال الكمبيوتر “جوزيف بيتس”، لهيئة المحلفين إن جوجل نسخت تقنية بيتس بعد اجتماعه معهم مرارا وتكرارا لمناقشة أفكاره لدعم ميزات الذكاء الصناعى فى بحث وخدمات جوجل المختلفة. قائلا للمحلفين في بيانه الافتتاحي: “تدور هذه القضية حول شيء تعلمناه جميعًا وهو: احترام الآخرين، ولا نأخذ ما لا نملكه، وامنح الفضل لمن يستحقه”.

موضحا “تيمبرز” إنه بعد أن شارك بيتس ابتكاراته في معالجة الكمبيوتر مع جوجل في الفترة من 2010 إلى 2014، قامت شركة التكنولوجيا العملاقة، دون علمه، بنسخ تقنيته الحاصلة على براءة اختراع بدلاً من ترخيصها لتطوير رقائقها الداعمة للذكاء الاصطناعي. وإن ابتكارات بيتس تم دمجها في وحدات معالجة Tensor التابعة لجوجل، واستخدمتها لدعم ميزات الذكاء الاصطناعي في بحث جوجل وGmail وترجمة جوجل وخدمات جوجل الأخرى.

وطرحت جوجل وحدات المعالجة الخاصة بها مرة آخرى في عام 2016 لتشغيل الذكاء الاصطناعي المستخدم للتعرف على الكلام وإنشاء المحتوى والتوصية بالإعلانات ووظائف أخرى. وقالت شركة سينجولار إن الإصدارين 2 و3 من الوحدات، الذين تم تقديمهما في عامي 2017 و2018، ينتهكان حقوق براءات الاختراع الخاصة بها.

ورد “روبرت فان نيست” محامى جوجل، بأن موظفي جوجل الذين صمموا شرائحها لم يلتقوا بيتس أبدًا وقاموا بتصميمها بشكل مستقل عن العمال الذين فعلوا ذلك. قائلا لهيئة المحلفين: “إن رقائق جوجل مختلفة بشكل أساسي، عما هو موصوف في براءات اختراع سينجيولار”.

ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى