اخبار مصر

جامعة القاهرة تستقبل وفد الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية

 

متابعة..سيد الدكروري

استقبل الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، وفد الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية بدولة الإمارات العربية المتحدة، ذلك بقاعة الاحتفالات الكبرى بمبنى القبة.

مقالات ذات صلة

حضر اللقاء محمد سالم الظاهري عضو مجلسأمناء جائزة خليفة التربوية، أمل العفيفي الأمين العام للجائزة، سعاد محمد السويدي نائب الأمين العام للجائزة، خالد العبري عضو اللجنة التنفيذية للجائزة، محمد العطار نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، عدد من العمداء ووكلاء الكليات وقيادات الجامعة.

أوضح رئيس الجامعة أن جائزة خليفة التربوية على درجة كبيرة من الأهمية وتأتي في إطار العلاقات الاستراتيجية بين مصر والإمارات، كما تمتلك حضورًا دوليًا متميزًا، تخضع لمعايير صارمة وتنتقي أفضل العناصر للفوز بالفئات المختلفة.

أعرب الخشت عن أمله في زيادة عدد الفائزين بالجائزة من الجامعة بما يتناسب مع عراقة جامعة القاهرة من خلال المشاركة الفعالة بها، خاصة وأن الجامعة لديها عدة كليات للتربية، منها كلية الدراسات العليا للتربية، كلية الطفولة المبكرة كلية التربية النوعية، بالإضافة إلى العديد من الأبحاث التربوية المتميزة في العديد من التخصصات التعليمية والبحثية التربوية.

التعريف بالجائزة ومجالاتها 

استهدفت الزيارة، التعريف بالجائزة وأهميتها على مستوى الوطن العربي ومجالاتها وفئاتها وطرق التقدم لها وشروطها وبرنامجها الزمني، تعزيز العلاقات المتميزة بين مصر ودولة الإمارات في مجالات التربية والتعليم والثقافة، التعريف برسالة وأهداف جائزة خليفة التربوية التي انطلقت عام 2007 لتحفيز المعلمين والباحثين والأكاديميين على التميز ودفع مسيرة التعليم للأمام، التعاون المشترك من خلال ترشيح محكمين ومنسقين خلال الدورات القادمة، المشاركة بالحضور ضمن المؤتمر الدولي الثالث لجائزة خليفة التربوية خلال عام 2023، بالإضافة إلى تبادل الآراء والتجارب لأفضل الممارسات التعليمية والتربوية والثقافية لخدمة مسيرة التعليم بمصر ودولة الإمارات.

تتضمن مجالات الجائزة 10 مجالات موزعة على 17 فئة وتشمل مجال الشخصية التربوية الاعتبارية، مجال التعليم العام «فئة المعلم المبدع، فئة الأداء التعليمي المؤسسي»، مجال الإبداع في تدريس اللغة العربية ويضم «فئة المعلم المتميز، فئة الأستاذ الجامعي المتميز»، مجال البحوث التربوية «فئة البحوث التربوية-فئة البحوث الخاصة بدراسات أدب الطفل»، مجال أصحاب الهمم «فئة الأفراد، فئة المراكز والمؤسسات»، مجال التعليم وخدمة المجتمع «فئة المؤسسات وفئة الأسرة الإماراتية المتميزة»، مجال التأليف التربوي للطفل «فئة الإبداعات التربوية»، مجال التعليم العالي «فئة الأستاذ الجامعي المتميز»، مجال المشروعات والبرامج التعليمية المبتكرة «فئة الأفراد، فئة المؤسسات، فئة الطلاب»، مجال التعليم المبكر ويضم فئة البحوث والدراسات، فئة البرامج والمناهج والمنهجيات وطرق التدريس.

أهداف جائزة خليفة الدولي 

تهدف جائزة خليفة العالمية في مجال التعليم المبكر والذي طرحته الجائزة لأول مرة على مستوى العالم، إلى تعزيز المجالات الاجتماعية والبدنية والذهنية والفكرية والإبداعية والنفسية والمعرفية في سنوات التعليم المبكر والطفولة، إثراء برامج التعليم المبتكرة المتميزة بالأبحاث والدراسات والبرامج والمناهج وطرق التدريس المتطورة في مجال التعليم المبكر، تحفيز المعلمين مبدعي التغيير من خلال أفضل الممارسات والابتكار في مجال التعليم المبكر، تفعيل وتشجيع دور المراكز والمؤسسات وشركات التعليم المختصة في مجال الطفولة المبكرة، التعريف بأنجح التجارب الفردية في مجال التعليم المبكر، الإستفادة من أفضل الدراسات وأنجح البرامج والممارسات التعليمية في مرحلة الطفولة المبكرة والتحفيز على تطبيقها في المؤسسات التعليمية المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى