عرب وعالم

تهديد عنصري للأطفال في مسجد بألمانيا

ترجمة وصياغة نادية إبراهيم

تعرض أطفال تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 عامًا لتهديدات عنصرية من قبل الألمان، ذلك أثناء تلقيهم دروسًا دينية في مسجد ديتيب الفاتح في فلنسبورغ ، شمال ألمانيا.

جاءت امرأة ألمانية تبلغ من العمر 30 عامًا إلى حديقة المسجد وهددت الأطفال بينما كانوا يلعبون في ساحة المسجد قائلًة لهم”أنتم خنازير، سأحرق مسجدكم و سأقتلكم “.

على الفور بلغ الأطفال معلهم زمهيري بكلام المرأة، أخذ زمهيري الأطفال إلى الفصل وأبلغ إمام المسجد امر الله تشفتشي بالموضوع.

قال الزمهيري إن الأطفال يعانون من خوف وذعر شديدين، لم يتمكن بعض الأطفال حتى من الذهاب إلى المرحاض، أنا شخصياً رأيت المرأة العنصرية تظهر سلوكاً غير لائق من النافذة وعندما رأتني تراجعت وبدأت تراقب من بعيد.

أوضح أحد طلابنا أن هذه المرأة دعته إلى المنزل لكنه لم يقبل هذا العرض، شتمت المرأة هذا الطفل وبدأت تصرخ عليه وفي يدها سكين.

 

تحطم نفسية الأطفال

نقل الإمام امر الله تشفتشي الموقف إلى رئيس المسجد أركان أوزيزلان.

بلغ أوزيزلان ملحق الخدمات الدينية في هامبورغ عثمان ديكيتش ورئيس اتحاد ولاية ديتيب نور محمد جوك بشأن الوضع.

جاءت الشرطة إلى مكان الحادث وأخدت أقوال الطلاب موضحًة أن بعد هذه الحادثة تدهورت نفسية الأطفال وبدأوا يخافون من القدوم إلى المسجد.

 

نثق في القضاء

صرح محمد جوك، رئيس اتحاد ديتيب نورد، المنظمة الجامعة لـ 36 مسجدًا دينيًا في مدينة هامبورغ وولاية شليسفيغ هولشتاين، أنهم مهتمون بالقضية كاتحاد دولة، مؤكدا اهتمام القنصل و جنرال هامبورغ وملحق الخدمات الدينية والسلطات الألمانية بهذه القضية.

قال محمد جوك عشنا هنا منذ 60 عامًا ونحن جزء من ألمانيا، حتى لو أزعجتنا هذه الأحداث، فإننا سنواصل طريقنا، نأمل أن تتم معاقبة العنصرية التي تسببت في هذه الحادثة في أسرع وقت ممكن، حيث أننا نجري محادثات مع السلطات الألمانية ونثق في القضاء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى