الفن

تفاصيل الاعتداء على مطرب الراب زياد ظاظا و جيمي هود في المعادي

شهدت الساحة الغنائية خلال الساعات الماضية، حالة من الجدل، بعد تعرض مؤدي الراب زياد ظاظا، للضرب من قبل مؤدي الراب حسين، في أحد شوارع المعادي، والذي أدى إلى إصابته في الجمجمة.

وكشف الموسيقي جيمي هود عبر صفحته الشخصية على انستجرام تفاصيل واقعة التعدي قائلا :«بعد مشادة كلامية حصلت بين زياد وحُسين مشينا أنا وزياد للاستوديو وفي الطريق تفاجأنا بدراجتين ناريتين يقودهم حسين ومساعديه وظهر حُسين ممسكا بصاعق كهربائي ليهجم على زياد محاولا صعقه».

وتابع موضحا :«حاول مساعدين حُسين الامساك بذراعي زياد لشل حركته وتمكين الرابر حُسين من إصابته في وجهه وأنا في الوسط بحاول فض الاشتباك أتفجأت بضربة على رأسي من الخلف وضرب زياد بالحجارة حتى تمكن حُسين من ضرب زياد بسن الصاعق الكهربائي في جبهته ومع رؤيتهم للدماء جريوا وهربوا».

وأضاف: دي تاني واقعة من نفس المجموعة والأشخاص مع فنانين وناس بتشتغل في المجال، وجود تشكيل من المسجلين خطر تحت قيادة فنانين بيحرضوهم هو أكبر خطر على الكل في المجال الفني.

واختتم الموسيقي جيمي هود أن تقرير إصابته في المستشفى أوضح إصابته بجرح قطعي متهتك في فروة الرأس وإرتجاج في المخ وشرخ في الجمجمة.

وقال محمد عبد الله المتحدث باسم نقابة الموسيقيين في تصريحات نقابة : النقابة ليست لها علاقة بالأمر بعد أن وصل إلى القضاء، مشيرا إلى أن الفنان زياد ظاظا ليس عضوا عاملا بالنقابة، ولكنه يحصل على تصريح اليوم الواحد من أجل إقامة حفلات، كل منهما يحصل علي تصريح يومي وبمجرد ما الحفلة تخلص يعتبر التصريح بتاعه انتهى.

وتابع: أن ما حدث في واقعة الاعتداء لا يحترم القواعد والقوانين، لذلك فإن النقابة ستنظر في الأمر مرة أخرى في نقطة منحهم تصريحا لإحياء حفلات اليوم الواحد، موضحًا: نحن في انتظار قرار النيابة وملناش علاقة بالواقعة، لكن النقيب سينظر في الأمر حول منح تصريح مرة أخرى أم إلغائه في حالة وجود حفلة أخرى له.

واستكمل حديثه قائلا : مش أي حد تبع النقابة، لأن فيه جدول أعضاء عاملين، دول الأولوية ليهم في الاهتمام وبتبقى مسوؤل وبتراعي العضو العامل والمنتسب، لكن زياد ظاظا معاه تصريح يومي وانتهى.

من جانبه علق مغني الراب ويجز عبر خاصية القصص القصيره علي “انستجرام “: “اللي حصل ده إساءة للفن المصري من قلة قليلة لم تعد تمثل الفن”.

وتابع ويجز: “أنا اتكلمت مرتين في نفس الموضوع مع الشاب نفسه وحاولت أنبههم إن فيه جهات مختصة هتطبق القانون عليهم وعلى غيرهم لو حصل أي اعتداء على أي فنان أو حد”، مختتما: “بناشد كل الفنانين اللي في العصابة دي يخلوا مسؤوليتهم من تصرف الشاب ده وبطلب من كل المنظمين والمعلنين وقف التعامل معاه ومتأكد أن القانون هيجيب حق الناس اللي اتأذت بسبب الغل والهمجية دي وفريقنا القانوني بيتابع القضية عن قرب”.

وأكد مدير أعمال زياد ظاظا في تصريحات صحفية ، أن التعدي جاء بسبب دخول زياد ظاظا عالم التمثيل مؤخرًا وتحقيقه شهرة أكبر من حسين وفرقته، الأمر الذي أزعج الأخير وخططوا لإيقافه عن مشواره الفني، فقرروا إعاقته حتى لا يتمكن من التمثيل مرة أخرى، إذ أوضح: اتلم عليه زياد وجيمي هود وفضلوا يلحقوهم وعايزين يضربوهم وعوروا زياد في وشه عشان زياد بيمثل، وحسين قاله عشان تبقى تعرف تمثل تاني.

وأضاف أيضاً: ظاظا كان في عزاء أبو حسين من شهر، وراح قدم واجب العزاء، وأكتر من مرة بيتقابلوا مع بعض في كذا مكان وعادي يعني عمرها ما وصلت لموضوع التعدي ده، بس هما شافوا أن نجمه طالع عليهم وبيمثل فقالوا يعوروا عشان يقعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى