أخبار عربية

بنسبة 20%.. قفزة متوقعة في أسعار النفط بسبب اضطرابات البحر الأحمر

قال رئيس أبحاث النفط في “جولدمان ساكس” دان سترويفن، إنه إذا حدث أي اضطراب في مضيق هرمز لمدة شهر، فإن ذلك سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار بنسبة 20%.

وبحسب سترويفن، فمن الممكن أن يتم عمل إعادة توجيه للشحنات بعيدا عن البحر الأحمر، لكن في المقابل سيتم حجز النفط الخام بالإضافة إلى إغلاق مضيق هرمز.

وأضاف أن أي انقطاع طويل الأمد في المضيق قد يؤدي في النهاية إلى مضاعفة أسعار النفط، وفق مقابلة مع “CNBC” الأمريكية.

ويرى بنك “جولدمان ساكس” أن هناك خطر من احتمالات اتساع دائرة الصراع في منطقة الشرق الأوسط ليصل إلى إيران، مقدرا هذا الخطر بنسبة 30%، منوها أنه من المحتمل أن يحدث انقطاع مادي لتدفقات النفط في الخليج الفارسي.

وقال ماكنالي، الذي عمل في مجلس الأمن القومي في عام 2003 خلال إدارة الرئيس بوش حينها، إن التوترات في المنطقة تتصاعد، ولم يقم السوق بتسعير تلك المخاطر بشكل مناسب حتى الآن.

يشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أجرى زيارة إلى الشرق الأوسط واستمرت لمدة أسبوع، وجاءت هذه الزيارة كمحاولة لمنع الحرب بين إسرائيل وحماس من التصاعد إلى صراع أوسع.

وقال دانييل يرجين، نائب رئيس شركة “S&P Global”، إن المخاطر الجيوسياسية تعود الآن إلى السوق. وارتفع سعر الخام الأمريكي بمقدار 2.16 دولار خلال الأسبوع الماضي بينما ارتفع خام برنت بمقدار 1.72 دولار.

وأضاف يرجين: “لقد بدأنا نرى تأثيرًا على أسعار النفط، والمخاطر الجيوسياسية القادمة إلى السوق التي يهيمن عليها العرض والطلب حقًا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى