أخبار عالمية

بعد اغتيال قيادي حزب الله.. الخارجية الإيرانية : إسرائيل تمارس عمليات متهورة دون التفكير في العواقب

أدانت الخارجية الإيرانية اليوم الثلاثاء، اغتيال إسرائيل لأحد قيادي حزب الله اللبناني “وسام حسن طويل” متهمة إياها بأنها تتعمد ممارسة عمليات متهورة دون التفكير في العواقب.

وقال المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية “ناصر كنعاني” إن إسرائيل دائما ما تلجأ للقيام بعمليات إرهابية وصفها بـ “الجبانة”، مشيرا إلى أن ذلك يعد مؤشرا قويا على ضعفها وإفلاسها عسكريا، منوها أن إسرائيل باتت تلجأ إلى مثل هذه التصرفات خاصة بعد ما أنكشفت قدراتها أمام العالم بعد الضربات التي وجهت لها في السابع من أكتوبر الماضي.

مقالات ذات صلة

وحذر كنعاني المجتمع الدولي مما وصفه بـ “المحاولات السافرة والمتهورة للكيان الصهيوني في توسيع دائرة الحرب والصراع داخل المنطقة”، مؤكدا أن “تمادي هذا الكيان في اقتراف جرائم الحرب على حساب الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية، وتزامن تلك المجازر مع انتهاك سيادة ووحدة الأراضي اللبنانية والسورية، ولجوءه السافر إلى الإرهاب الممنهج، يهدّد بشكل فوري السلام والأمن الإقليمي والدولي”.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، في وقت سابق اليوم، أن بلاده تتحمل مسؤولية اغتيال القيادي في “حزب الله”، وسام الطويل، قائلا : “لقد وضعنا هدفا لإعادة الأمن إلى السكان في شمال وجنوب دولة إسرائيل. الولايات المتحدة لن تقاتل بدلاً منا”، بحسب تصريحاته لـ “القناة الـ14 الإسرائيلية.

وأعلن “حزب الله” اللبناني، أمس الاثنين، مقتل أحد قادته الميدانيين في بلدة خربة سلم جنوب لبنان، قائلا في بيان رسمي: “الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف سيارة القائد الميداني وسام الطويل في بلدة خربة سلم ما أدى إلى مقتله”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى