أخبار عالمية

بسبب المستوطنيين.. وزير الأمن الإسرائيلي ينتقد سياسة الدفاع داخل تل أبيب

وجه وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير هجوما عنيفا ضد نظيره وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت، بسبب قراره وهو إخلاء المنازل في مستوطنة “غوش عتصيمون، وفقا لما ورد بصحيفة “معاريف” الإسرائيلية.

ووفقا لما أوردته الصحيفة، فقد قال بن غفير في كلمته العنيفة لوزيرالدفاع الإسرائيلي :”عندما يكون مقاتلونا في غزة والناس متحدون، يأتي الوزير جالانت ويدمر مستوطنة”، وفق تعبيره.

وأضاف الوزير الإسرائيلي المعروف بتوجهاته اليمنية المتطرفة: “بدلا من وقف وتدمير الاستيلاء الفلسطيني غير القانوني على الأرض، اختار جالانت أن يضع إصبعه في عين المستوطنين والمقاتلين. وهذا استمرار لمفهوم تحويل المحب إلى عدو والعدو إلى محب”.

إجراءات الجيش الإسرائيلي
من جانبها كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، عن إخلاء الجيش الإسرائيلي للمباني التي أقيمت في مستوطنة غوش عتصيون.

ونقلت الصحيفة عن المستوطنين الذين تم إخلاء منازلهم، قولهم: “من حولنا مئات المنازل العربية غير القانونية التي تم بناؤها بهدف واحد: إنشاء بنية تحتية لدولة فلسطينية على الأرض، والقائد الأعلى لا يمسها”، وفق تعبيرهم.

يشار إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي سبق وأن وجه انتقادات لاذعة للخطة العسكرية التي يتم إتباعها حاليا في الحرب التي شنتها إسرائيل ضد قطاع غزة، قائلا إنه يستوجب إتباع خطة أكثر عنفا تجبر الفلسطينيين على مغادرة قطاع غزة، تلك الفكر التي نددت بها عدة دول، بل إنها لاقت معارضة حتى داخل إسرائيل.

وهاجم العديد من اليمنيون المتطرفون داخل إسرائيل افكار وزير الأمن الإسرائيلي، وقالوا عن مخططاته المتطرفة : “إنها خطوة لا يمكن تصورها في وقت الحرب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى