أخبار عالمية

بسبب أحداث مبنى الكابيتول.. شبح الخوف يسيطر على واشنطن قبل أشهر من الانتخابات الرئاسية

كشف أستطلاع للرأي أن غالبية المواطنيين الأمريكيين يظنون أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة سوف تشهد العديد من أعمال العنف، وفقا لما ورد على موقع “أكسيوس” الأمريكي.

وأفاد الموقع الأمريكي، أن الاستطلاع الذي أجرته كلا من شبكة “سي بي إس” وشركة الأبحاث “يوجوف”، بين أن 51% من المشاركين يتوقعون أن يتقبل الجانب الخاسر في الانتخابات “الخسارة بسلام”، لكن في المقابل هناك 49% يرجحون حدوث أعمال عنف بسبب تلك الخسارة.

مقالات ذات صلة

وكشف الاستطلاع أيضا أن 78 % من المشاركين لا يوافقون على الأفعال التي قام بها الأشخاص الذين اقتحموا مبنى الكابيتول يوم 6 يناير2021 ، وشمل هذا الاستطلاع 70 % من الجمهوريين و82 % من المستقلين، و84 % من الديمقراطيين.

وفي الوقت نفسه، عبّر 70 % من المشاركين عن شعورهم بأن الديمقراطية الأمريكية باتت مهددة، بينما قال 30 % إن ديمقراطيتهم آمنة.

وأبرز موقع “أكسيوس” الأمريكي أن الاستطلاع شمل 2157 من المقيمين البالغين في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنه تم إجراؤه في الفترة من 3 إلى 5 يناير الجاري.

وأختتم الموقع الأمريكي بأن حالة القلق التي تنتاب الشعب الأمريكي من أحتمالات وقوع عمليات عنف سببها اقتحام مبنى الكابيتول التي حدثت في 6 يناير 2021، والتي كان سببها رفض أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب هزيمته أمام الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى