أخبار عربية

القصف الجوي يودي بحياة 33 مدنيا في الخرطوم

لقي 33 مدنيا على الأقل مصرعهم اليوم الجمعة في الخرطوم، جراء قصف جوي للجيش السوداني على واحدة من المناطق التي تقع جنوب شرق العاصمة، وفقا لما ورد من منظمة “محامو الطواريء” المستقلة والتي دورها رصد الانتهاكات وتحصي الضحايا المدنيين.

وأشارت المنظمة أن نيران المدفعية تسببت في مقتل 10 مدنيين أمس الخميس في منطقة السلمة القديمة جنوب العاصمة التي تشهد منذ 15 أبريل الماضي حربا بين الجيش بقيادة، عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة، محمد حمدان دقلو المعروف بـ”حميدتي”.

جدير بالذكر أن النزاع المسلح بين الطرفين، “الجيش السوداني وقوات الدعم السريع” تسبب في سقوط أكثر من 12 ألف قتيل، حسب تقديرات المنظمة غير الحكومية المعروفة بـ “أكليد”، موضحة أن الحرب الجارية حاليا أدت إلى نزوح أكثر من 7 مليون شخص، وهي نفس التقديرات التي أعلنت عنها الأمم المتحدة.

وفي الحزام الجنوبي للخرطوم، قالت “لجنة المقاومة” المحلية التي تدير التعاون بين سكان الحي، أمس الخميس: “عشرة مدنيين قتلوا في تبادل لقصف مدفعي في حي سكني وسوق محلية”.

يشار إلى أن جميع الجهود الدبلوماسية التي تبذل من قبل الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، ومؤخرا الكتلة الإقليمية لشرق أفريقيا “إيغاد”، لإجراء مفاوضات سلام في السودان، قد فشلت.

وقبل اندلاع المواجهات بينهما، تعاون البرهان ودقلو لتنفيذ انقلاب والإطاحة بممثلي المجتمع المدني من السلطة في أكتوبر 2021، مما وضع حدا لسنتين من الانتقال الديمقراطي، بعد انهيار نظام حكم، عمر البشير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى