اخبار مصرالاقتصاد

القصة الكاملة.. لـ الصفقة الاستثمارية الكبري وتأثيرها الكبير علي الأقتصاد المصري وسعر الدولار

الصفقة الاستثمارية الكبري

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، على أكبر صفقة استثمار مباشر من خلال شراكة استثمارية مع كيانات كبرى، وذلك في ضوء جهود الدولة حالياً لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة موارد الدولة من النقد الأجنبي.

وقال مدبولي، في تصريحات له اليوم، على هامش الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، الذي عقد بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، إن هذه الصفقة الاستثمارية الكبرى، التي تتم بشراكة مع كيانات كبرى، تحقق مستهدفات الدولة في التنمية، والتي حددها المُخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية، مؤكدا أن هذه الصفقة بداية لعدة صفقات استثمارية، تعمل الحكومة عليها حالياً، لزيادة موارد الدولة من العملة الصعبة.

وذكر مدبولي، أنه سيتم إعلان تفاصيل هذه الصفقة كاملة، مع توقيع الاتفاقيات الخاصة بها، مضيفا أن نجاح الحكومة في جذب استثمارات أجنبية ضخمة، يؤكد ثقة الكيانات الاستثمارية الكبرى في الاقتصاد المصري، وقدرته على تخطي التحديات.

وأوضح أن المشروعات التي تنتج عن هذه الصفقة ستوفر مئات الآلاف من فرص العمل، وستسهم في إحداث انتعاشة اقتصادية وكذا مشاركة مختلف الشركات والمصانع المصرية في المشروعات المُنفذة، ومزايا متعددة للدولة المصرية.

وأكد أن هذه الصفقة الكبرى، وغيرها، وما ستوفره من سيولة نقدية كبيرة من العملة الصعبة، ستسهم في استقرار سوق النقد الأجنبي، وتحسين الوضع الاقتصادي، مشيرًا إلى عمل الحكومة حالياً أيضاً على إنهاء الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، كما أنها مستمرة في إجراءاتها التي أقرتها وثيقة سياسة ملكية الدولة، من حيث تمكين القطاع الخاص، وزيادة فرص مشاركته في القطاعات التنموية.

وفي نهاية النقاشات بشأن الصفقة توجه الوزراء بالشكر لرئيس مجلس الوزراء ولفريق العمل من القانونيين والفنيين والماليين الذين أنهوا التفاوض فى هذه الصفقة المهمة.

يعلن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء غدًا الجمعة، مراسم توقيع صفقة شراكة استثمارية كبرى ويعقب مراسم التوقيع مؤتمر صحفي لشرح تفاصيل الصفقة.

تأثير الصفقة الأستثمارية الكبري علي الدولار

أكد المستشار محمد الحمصاني المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الصفقة الاستثمارية الكبرى هي مع كيانات كبرى وهي مشروع تنموي عمراني كبير لجذب استثمارات مباشرة، موضحا أن المشروع سيكون له أصداء كبيرة على الاقتصاد المصري.

وأضاف محمد الحمصاني، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة”، المذاع على القناة الأولى، أن الصفقة تسعى لجذب استثمار أجنبي مباشر سيوفر سيولة دولارية كبيرة للدولة المصرية تساعد على تجاوز التحديات الراهنة وضبط سوق الصرف، مؤكدا أن الصفقة فرصة كبيرة وتوفر مئات الالاف من فرص العمل سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
وتابع: “هناك مئات الالاف من الشركات والمصانع ستستفيد من المساهمة في هذا المشروع، والتوقيع على الصفقة سيكون غدا وفي فرصة للشركات المصرية المشاركة في الصفقة وفي استثمارات سيتم ضخها والمشروع له جوانب إيجابية ستسهم في تجاوز التحديات الراهنة”، مؤكدا أن الصفقة تمثل شهادة كبيرة لقدرة الاقتصاد المصري على تجاوز التحديات الراهنة وأبلغ رد على المشككين في قدرة مصر على تجاوز التحديات الراهنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى