أخبار عالمية

الحرس الوطني في تكساس يستولي على الحدود مع المكسيك

استولى الحرس الوطني في تكساس على جزء من الحدود التي تقع بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك اليوم السبت، ليمنع بهذه الخطوة عناصر حرس الحدود الفيدرالي الأمريكي من الوصول إلى نقاطه.

ووفقا لما كشفت عنه شبكة “سي بي إس أن” الأمريكية للأخبار، فإن عناصر من الحرس الوطني في تكساس، الذين نشرهم الحاكم الجمهوري جريج أبوت سيطروا على المنطقة التي كانت تحت سيطرة حرس الحدود الفيدرالي، والتي كانوا يستخدمونها لاحتجاز المهاجرين قبل نقلهم إلى دوائر التوقيف المؤقت.

وأفادت الشبكة أن سلطات تكساس منعت دوريات الحدود من القيام بنشاطها في المنطقة، موضحة أن عناصر الحرس الوطني التابع لولاية تكساس يمنعون عملاء حرس الحدود الفيدرالي من الدخول إلى نقاطهم للقيام بواجباتهم.

وأشار المصدر إلى أنه لا يدرك مدى السلطة المخولة التي يتمتع بها مسؤولو وعناصر تكساس وقدرتهم على فرض سلطتهم واتخاذ التدابير دون العودة إلى الحكومة الفيدرالية.

يشار إلى أنه في وقت سابق، وقعت مواجهات في بلدة إيجل باس التي تقع على الحدود مع المكسيك بين المهاجرين الذين يعبرون نهر ريو جراندي بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وقالت الوزارة إن سلطات تكساس استخدمت الحرس الوطني لمنع دوريات الحدود والحرس الوطني الفيدرالي من الوصول إلى نحو 2.5 ميل من الحدود مع المكسيك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى