أخبار عربية

الاستخبارات الأمريكية ترجح مكان اختباء يحي السنوار في غزة

أعلنت وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA اليوم السبت، أن حملة القصف العسكري الذي لا تزال تشنه إسرائيل على قطاع غزة تسبب في مقتل قرابة الـ 24 ألف فلسطيني حتى الآن، معظمهم من النساء والأطفال، وهو ما أكدته بيانات وزارة الصحة في غزة.

وأشارت الاستخبارات الأمريكية إلى أن ما تفعله إسرائيل من قتل للمدنيين لن يوصل لأي نتيجة سوى تجديد مقاتلي حركة حماس وإصرارهم على المواجهة.

وبحسب الاستخبارات الأمريكية، فإن إسرائيل لم تحقق أي نصر يذكر على حركة حماس، لأن القضاء على القيادة العسكرية الاستراتيجية لحماس أمر أخر على حد قولها، مؤكدة أن إسرائيل سوف تتمكن من تحقيق نصرا كبيرا إذا تمكنت من قتل زعيم حركة حماس يحي السنوار أو على الآقل أوقعته في الآسر.

وأفاد التقرير الاستخباراتي أنه يمكن لإسرائيل تحقيق النصر أيضا في حال تمكنت من قتل أو آسر محمد ضيف، قائد الجناح العسكري لحماس، منوهة أنه من المرجح أن يمنح مثل هذا النجاح العملياتي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مزيدًا من الحرية مع الجمهور الإسرائيلي لإنهاء الحملة العسكرية في غزة.

وكشف التقرير أن استهداف السنوار لا يقتصر على مجرد العثور عليه، حيث تعتقد المخابرات الأميركية أن السنوار يختبئ في أعمق جزء من شبكة الأنفاق تحت خان يونس في جنوب غزة، وفقا لمسؤولين أمريكيين.

جدير بالذكر أن العديد من المسؤوليين الأمريكيين أكدوا أن واشنطن لم تقدم أي معلومات استخباراتية عن الغارة التي شنتها إسرائيل في الثاني من يناير على إحدى ضواحي بيروت وأدت إلى مقتل صالح العاروري، نائب زعيم حماس، واعتمدت تلك الغارة على معلومات جمعتها إسرائيل حول موقع العاروري.

كما كثفت الولايات المتحدة عمليات جمع المعلومات عن حماس من خلال الطائرات بدون طيار فوق غزة وزادت من جهودها لاعتراض الاتصالات بين مسؤولي حماس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى