أخبار عربية

الأونروا: الـ100 يوم الماضية بمثابة 100 عام عذاب على أبناء قطاع غزة

قال فيليب لازاريني، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا)”، أن اليوم الأحد 14 يناير 2024، هو اليوم الـ 100 للحرب التي شنتها إسرائيل ضد قطاع غزة، مؤكدا أن الـ100 يوم الماضية كانت مثل 100 عام لسكان غزة.

وأشار لازاريني في بيان رسمي، إلى أنه وبالتزامن مع مرور 100 يوم على الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، فإن الشعب الفلسطينيتعرضوا لأكبر هجمات وضربات حدثت منذ نكبة 1948، قائلا : “1.4 مليون شخص لجؤوا إلى ملاجئ الأونروا واضطروا للعيش في ظروف غير إنسانية”.

ولفت إلى أن غزة شهدت خلال الـ100 يوم الماضية “جسامة الموت، والدمار، والتهجير، والجوع، والخسارة، والحزن في الأيام الـ100 الماضية يلطخ إنسانيتنا المشتركة” على حد وصفه للوضع الراهن في قطاع غزة.

واعتبر لازاريني أن “الـ100 يوم الأخيرة كأنها 100 عام لسكان غزة”، منوها إن معظم سكان غزة سيظلوا يعانوا مدى الحياة، من الجروح الجسدية والأزمات النفسية الناجمة عن الهجمات التي تعرضوا لها بسبب العدوان الإسرائيلي.

يشار إلى أن إسرائيل ومنذ السابع من أكتوبر 2023، تشن حربا مدمرة على قطاع غزة خلّفت حتى أمس السبت أكثر من 23 ألف شهيد ونحو 60 ألف مصاب، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى