أخبار عالمية

استخبارات كوريا الجنوبية: بات مؤكدا أن بيونج يانج تمول حماس بالسلاح لمواجهة إسرائيل

قالت استخبارات كوريا الجنوبية اليوم الاثنين، إن شكوكها السابقة حول استخدام حركة حماس في حربها ضد إسرائيل في قطاع غزة أسلحة تابعة لكوريا الشمالية تحولت ليقين، وهو ما نفته بيونج يانج مرارا واعتبرته اتهامات كاذبة ضدها.

وأشارت وكالة “يونهاب” التابعة لكوريا الجنوبية، إلى أنه وبعد نشر صورة جديدة لجزء كوري شمالي، فقد بات من المؤكد لجهاز المخابرات الوطنية (NIS) أن مقاتلي حماس استخدموا قذائف صاروخية من طراز “إف-7” وهي مصنعة في كوريا الشمالية.

مقالات ذات صلة

وبحسب الوكالة فإن الصورة هي لقاذفة من طراز “إف-7″، والتي يُزعم أن حماس تستخدمها، كانت تحتوي على مزيج من الأحرف والأرقام الكورية.

وقالت الاستخبارات الجنوبية للوكالة بينما قدمت صورة لقاذفة مفككة من طراز “إف-7”: “يقع الفتيل الذي يحمل الأحرف الكورية في الجزء الأوسط من صاروخ إف-7 الكوري الشمالي الصنع”.

وأووضحت وكالة استخبارات كوريا الجنوبية أنها تعمل حاليا على جمع الأدلة اللازمة، التي تفيد إمدادات كوريا الشمالية المحتملة من أسلحتها إلى حماس، وتتضمن هذه الأدلة: “حجم التجارة وتوقيت تجارة الأسلحة”، غير أنها أكدت أنه من الصعب الآن تقديم مثل هذه الأدلة بسبب الحاجة إلى حماية مصادر المعلومات ومراعاة العلاقات الدبلوماسية.

وبحسب “يونهاب”، قال الجيش الكوري الجنوبي في وقت سابق إن “كوريا الشمالية تبدو مرتبطة بحماس في تجارة الأسلحة والمجالات العسكرية الأخرى، ويمكن أن تستخدم تكتيكات عسكرية مماثلة لتلك المستخدمة ضد إسرائيل لشن هجوم مفاجئ على كوريا الجنوبية”.

من جانبها، رفضت بيونج يانج جميع التكهنات والاحتمالات التي تقول أن حركة حماس اعتمدت على أسلحة كورية شمالية لشن هجمات على إسرائيل ووصفتها بأنها “لا أساس لها من الصحة” واتهمت الولايات المتحدة بتلفيق اتهامات كاذبة ضدها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى