عرب وعالم

إجتماع بلينكن بالرئيس الفلسطيني في رام الله

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بعد اجتماعه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، في رام الله، اليوم الثلاثاء، أن “الرئيس الأميركي جو بايدن ملتزم بحل للدولتين”.

 

وأوضح بلينكن أن “أميركا تعارض أي خطوات تقود حل الدولتين كتوسيع المستوطنات وهدم البيوت”.

 

أكد بلينكن على ضرورة “اتخاذ خطوات لخفض التصعيد”، مضيفا أن “أفق الأمل للفلسطينيين يتقلص، ولابد أن يحدث تغيير”.

وزير الخارجية الأمريكي يعلق على مقتل فلسطينين أبرياء: 

أعرب وزير الخارجية الأميركي عن أسفه لمقتل فلسطينيين أبرياء خلال الأيام الماضية.

وعلى الرغم أن بلينكن قال إن ” أميركا تريد توطيد العلاقات مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني”،

كما كشف عن عزم واشنطن العمل على “فتح القنصلية الأميركية في القدس الشرقية”.

بلينكن يقدم دعم للسلطة الفلسطينية:

كما تعهد بلينكن بتقديم 50 مليون دولار للسلطة الفلسطينية ، توصلنا لاتفاق لإتاحة توفير خدمات الجيل الرابع من الإنترنت للفلسطينيين.

 

والتقى عباس، ظهر الثلاثاء، مع مديري المخابرات المصرية عباس كامل و الأردنية أحمد حاتوقاي، قبل الاجتماع مع بلينكن.

 

قام وزير الخارجية الأميركي بالبحث مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة  كيفية “خفض حدة التوتر”،

قبل أن يتوجه إلى القدس ورام الله.

وقال بلينكن: “تقع على عاتق الجميع مسؤولية اتخاذ خطوات لتهدئة التوترات بدلاً من تأجيلها”.

فيما سبق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إنّهما “بحثا الجهود الجارية لخفض حدة التوترات

بين الإسرائيليين والفلسطينيين”، مؤكداً دور القاهرة “المهم” في “تعزيز الاستقرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى