الرياضةالرياضة العربية

أكرم توفيق: الإصابات ليست لها علاقة بطريقة اللعب، ولا يمكن إلقاء اللوم على كهربا بسبب الإصابة

أكد أكرم توفيق، لاعب الأهلي، أن الإصابة الثانية بقطع الرباط الصليبي كانت أصعب بكثير من الإصابة الأولى، وأن كهربا ليس له أي ذنب في هذه الإصابة، وأن “موفاسا” هو لقب محبب لقلبه.

وقال أكرم توفيق، خلال حواره مع الإعلامي إبراهيم فايق في برنامج “جمهور التالتة” المذاع على قناة أون تايم سبورتس 2: “موفاسا” هو لقب محبب لقلبي لأنني أحب مشاهدة “الأسد الملك”، وعندما علم موسيماني بذلك، أطلق عليّ هذا الاسم وقال لي أنت تشبهه وأنا هقول لك علي هذا الاسم.

وأضاف نجم الأهلي: “لا يوجد أي علاقة بين الإصابات وطريقة اللعب سواء كان ضعيفاً أو قوياً، فالإصابات هي مجرد قضاء وقدر. كنت أشعر قبل الإصابة بأسبوعين بأنني سأتعرض لهذه الإصابة، وشعرت أن روحي تغادر جسدي، و أحمد حجازي الوحيد اللي قال لازم يخرج وميكملش المباراة. كان التدخل الأول في الرباط الصليبي عاديًا جدًا، وأنا شاكر جدًا لله والحمد لله كنت راضي جداً بالصليبي.

وتابع: “كانت الإصابة الثانية أكثر صعوبة من الأولى؛ حيث تعرضت لتمزق في الرباط الصليبي وقطع في غضروفين ودعامة، وربنا ميكتبهاش علي حد وكهربا ليس له أي ذنب في هذا الحادث ولم يتسبب فيه، ورغم إصابتي الثانية في الرباط الصليبي، فإن رضائي بقضاء الله لم يتزعزع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى